العناية بالثدي اثناء الحمل


خوله مناصرة
ان شكل الصدر وحجمه مسالة مهمة لدى الغالبية العظمى من النساء فهو من العلامات المميزة لانوثه المراة والصدر وحلمته لها احجام واشكال مختلفة الا ان هذه الاختلافات لا توثر على المهمة الاساسية لهما وهي ارضاع الاطفال فسواء كان صدرك كبيرا ام صغيرا فان الغدد الخاصة بانتاج الحليب الموجودة كافية لانتاج الحليب والفرق فقط في وجود انسجة دهنية في الصدر الكبير وهذا يرجع الى عامل الوراثة وتكرار الاحمال فعندما تحمل المراة يزداد حجم الثدي وتصبح حلمته اكثر وضوحا وبروزا

وللعناية بالثدي اثناء الحمل عليك ارتداء حمالة صدر مريحة وبمقاس مناسب واذا كنت من النوع الذي يستعمل الحمالات ذات السلك المعدني فهي قد تمنع تدفق الحليب اذا لم تكن حمالتك ذات مقاس مناسب.
وللعناية بالحلمة استعملي كريما مرطبا للمحافظة على نعومتها ورطوبتها وحمايتها من التشقق فيما بعد عند بدء الرضاعة ولا تفركيها بشده او تستعملي انواع الصابون القوية
لا تحاولي استخراج حليب اللبا الذي ينتجه الصدر خلال فترة الحمل.
افحصي حلمة صدرك لتتاكدي من انها مسطحة او منقلبة الى الداخل في بداية الحمل وذلك:
اضغطي على الهالة على بعد 2 سم من قاعدة الحلمة الحلمة المسطحة لا تبرز والحلمة المنقلبة تتقعر الى الداخل عند الضغط على الهالة.
وهناك اداة خاصة لمعالجة الحلمة المنقلبة ترتديها السيدة تحت حمالتها.
يمكنك عمل تمرين باستخدام ابهاميك بحيث تضغطيك على على قاعدة الحلمة مبتعدة الى الخارج يمكنك تكرار التمرين عدة مرات يوميا وفي كل مره غيري موضع الابهام حول الحلمة.
واخيرا بعد ولادة طفلك ونتيجة لعملية الرضاعة ستبرز الحلمة خاصة اذا وضعت طفلك ليرضع بوضعة بطريقة صحيحة على صدرك.