دوما يكسيني الهدوء الصمت الغموض
هكذا انا مشاعري اخبئها بداخلي
احزن ابكي ولكن دوون ان يراني احد
رغم ان عيناي تبوح ما بداخلي
لكن لا اسمح ان يتاملها احد
خوفا مني ان تنفضح مشاعري
ان تنهد قواي اسقط باكيه
بمجرد سوالهم عم يحدث لي
عم تحكيه عيناي
عندها التزم الصمت
خوفا مني ان ابدا بالكلام
فتسبقني دموعي و تنكشف خباياي
عندما ارى تساولات اعينهم
ابتسم رغم المي 
اتصنع الفرح و السعاده
لا اعلم حينها هل انا اخادع نفسي ام اخادعهم
اشعر ب انهم يعلمون ما ب داخلي 
لكن يدعون تصديقهم ل بسمتي
اعينهم دوما تكذب ما ترسمه ملامحي من سعاده و فرح
لا تهمني اعينهم مهما كثر تكذيبها لي
لن اعترف ب اني محطمه 
ب ان لم يبقى مني سواء بقايا
ساستمر باخفاء حزني المي انكساري
الى متى سابقى متماسكه لا اعلم
كل ما اعلمه اني ساسقط عم قريب
لكن سوالي . 
عندما اسقط هل ساجد من يمد يده لي
من ينتشلني الى عالم من السسعاده
من يحميني من الحزن و الالم
ربي . 
ساسقط عم قريب ف ارزقني من يخفف عني الم سقوطي

و ابعد عني اعين من سعد بسقوطي ا
ربي .
الهمني صبرا ليس له حدووود حتى استمر ب التنفس !



مما كتبته مشاعري و نزفته الامي
ودي ..
"من غيري انا
"