]




ولدت ساطي ومتغطرس واحب الخصام
ولا اعترف في ادارة طبع والا مدير
اوجدت نفسي من اللاشي والانعدام
نبذت فالمجتمع لاني صريح وفقير
ماكان تفكيري الا كيف اخطف السنام
والحمد لله خطفت اليوم كل البعير
ان لم يكن مركزي بالصف الاول امام
ماعاد تفرق معي لو كنت قبل الاخير
الله اكبر ولله البقاء والداوم
وهو الاله الاحدوهو السميع البصير
اخذت من مدرسة احمد عليه السلام
مالاخذيته من مخاوى وزير وامير
واخذت من تجربة عبدالعزيز الامام
وش يصنع العلم لاخاواه سيف شطير
واخذت من فلسفة هتلرعدم اللالتزام
وكسبت نفسي وريحت القلق والضمير
وابشرك حالتي دايم على مايرام
من ركعتين الفجر الين بعد الاخير
صحيح عندي تحفظ على بعض الانام
مثل معمر وابو مازن وتوني بلير
لكن انا مااحب اقلل الاحترام
واذهب ضحية طموح الغرب وانا صغير
قومية المسلمين اللي عليها الكلام
راحت معا خالد وعمرو وعلي والزبير
الله ولا ذل والتخوين والانهزام
ياعابدين العروش الوضع جدا خطير
يابو خلف كيف حالك عل حالك تمام
انسى القصيدة وهات علوم اخوي الكبير
شيخ عرفته وتقريبا لي اربع اعوام
يومني اجيه لا جاير ولا مستجير
يشوقني له نشوق الوسم عقب الحيام
في صفرة جوها ماهو بفية هدير
الشيخ ابو خالد محمد عداه الملام
اللي يصير من الاصرارمالايصير
حد الثماله اعزه لاعلي الحرام
اني احبه وحب لودرابه يطير
يطير مثل الوحش لاضف ريشه وحام
وحول على الذايره بالجو مثل المغير
ان الملوك اذا اعطوك حب وغرام
خلوك من سائر الخدام يعني خفير
الا انت ياراعي التقدير والاهتمام
ياللي رحمت الصغير وشلت هم الكسير
اذا البلاط الامير والكنب والرخام
له شاعر يدهله في صبح والا عصير
فانادهلت الثرياوالقمر والغمام
وحولت اداهم طرف مشلحك مالي خشير
كفرت بالناقصه والغدر والانتقام
وامنت باانك حزامي بالنهار العسير
من لايقدر ثباتك مع عكاك الزحام
ماهوبوالله مقدر ويش معاني جرير
يارا س عيطا يمسك البدء قبل الختام
يالنادر اللي على صيد المكارم شهير
يالمهدي المنتظر بالحاجتين الجسام
المدة المسكته والاخذ بيد الضرير
ياسيدي ودي افهق لك ضلوع العظام
واعطيك شي بصدري وانت رجل خبير
اناتراني اعاني نوب من انفصام
يوثرعلى البرمجة في راسي المستدير
واصير احس اني البارود والا الحسام
في ساحة الشعر من تبوك لاقصى عسير
ممايسبب لبعض اعدائي الاحتدام
اللي يحسبون قرض الشعر مثل الشعير
والشعر وان كانه المقصودباول مقام
فالله يرحم ابو الطيب ويرحم زهير
روح التنافس وحب الشيخ والانضمام
ماهي بتعني لدى الكثرة نهاية مصير
والشاعر اللي معه عزوة خوال وعمام
تفداه وايل وترقب مستعدة مطير
والله فلا ينقهروالا يضيق ويضام
لاجاء اللززوالملاقى والقبس والنذير
وجمع الدراهم ماهي باكبر طموح الغلام
اللي جمع من قلوب الناس شي كثير
من حبني رغم تفويتي له الانخدام
واللي كرهني فهذا شخص ملعون صير
دام المعارك صغيره ماعلينا لزام
ينوب عن سيفي البتار اصغرجفير
قرات فيماقراته من بلوغ المرام
اللي ترك شي لله عاضه الله بخير
مع تحياتي برهووم500