مشاهدة : 946
النتائج 1 إلى 2 مِنْ 2

قصه مضحكه الطالب الملتزم الكويتي عن الزواج واصدقاوه

  1. }{ .. عضـو فعـآل .. }{
    السلَأَم عَلِيكُم ورحمة الِلَه وبركاته
    حدثنا الشيخ .... قَال : كَاَن أحَد شبابِنا الِملتزم اخ فِي الِلَه اراد الدراسة و طلب العَلِم فِي مدينة الرياض فِي الجأَمَعة هُناك وإلاَخ هَذا كُويتي





    و كَاَن هَذا الشاب يُريد الزواج لَكِِنه آثر الدراسة و طلب العَلِم عَلى الزواج . و بَعد مضي تقريبا سنة و هُو محافظ عَلى الصلاة فِي مسجد الحي الَذي يسكن فِيه حَصلته حادثة طريفة و جَميلة : فذات يَوم بَعد صلاة الفجر و هُو يذكر الِلَه تعإلَى ناداه أحَد كبار السن فِي الِمسجد و كَاَن رجلا صالحا قَال لَه يا ولدَي تعال وصلني البيت فقَال لَه حاضر يا عم. و فِي الطَريق سالَه الرجل عَن احوالَه و هَل هُو متزوج أَم لا و لِمَاذا لا يتزوج و إلَى آخره و فِي إلاَخير عرض هَذا الرجل الصالح ابنته الصالحة عَلى هَذا الشاب الصالح

    فقَال صاحَبِنا يا عم هَذا شرف لِي و اعطني فرصة لِلتفكير و مشأَورة الِأهَل . و مِن الغد ذهَب الشاب إلَى الرجل مبديا موافقته عَلى الزواج و تم إلاَمر و الحَمدلِلَه ( الشقة و الِمهر وو عَلى حساب الرجل الَذي ذكرناه جزاه الِلَه خير)

    الِمهُم بَعد مرور سنة و بَعد صلاة الفجر قَال الرجل الَكَِبير لزوج ابنته يا فلاَن أنتَ تعلَم اَن اخي متوفِي و مالَه إلاَ بنت واحِدة أنَا الَذي ربيتها عِندي فايش رايك تتزوجها ايضا فِيكُون عِندك زوجتين يونسون بَعضهُم اذا اخذتهُم إلَى الَكُِويت فصاحَبِنا مو مصدق هَذا الَكَِلأَم و ظنه اختبار مِن هَذا الرجل لِمَعرِفة مدى حَبّه لابنته ! الِمهُم قَال لَه يا عمي جزاك الِلَه خير و أنَا يعَني ما يهُون عَلِي اكسر قلب زوجتي التِي هِي ابنتك و و و . فقَال لَه: ما عَلِيك أَمر بنتي خلَه عَلِي و بالفعل تم إلاَمر و تزوج صاحَبِنا بابنة اخي هَذا الرجل الصالح . و طبعا كُل شيئ متيسر السكن و خلافه

    الشاهد مِن هَذه القِصة اَن إلاَخوة الشباب الَذين يعرُفون هَذا إلاَخ بدووا يتكُلِمون عَلى كرم الِلَه عَلى عباده . كَيف اَن هَذا الصعلَوك قَد رزقه الِلَه تعإلَى خيرا عظيما مِن الزوجتين و السكن و الِمال وو. فكَاَن كُل شاب يتمِنى هَذا الشيئ لنفسه

    و كَاَن أحَد اصدقاء هَذا إلاَخ يسال الِلَه تعإلَى اَن يرزقه الزوجة الصالحة و كَاَن فِي حالة يرثى لَهَا مِن الرغبة فِي النكاح ووو

    الِمهُم فصار هَذا الشاب يصلِي الفجر و ينتظر أحَد الشيباَن يناديه و يقُول لَه تعال يا ولدَي ازوجك . لَكِِن تبدو أَم آمالَه خابت أَو كادت تخيب ! حتّى جاء الفرج ! فذات يَوم و بَعد صلاة الفجر التفت اخونا هَذا ووجد رجلا كَبيرا فِي السن يتلفت فقَال إلاَخ ياااااارب ! الِمهُم و بالفعل ناداه الرجل و قَال لَه تعال يا ولدَي ممكن توصلني فقَال لَه إلاَخ بالتاكيد يا عمي تفضل . و فِي الطَريق اخذ إلاَخ يشرح لِلشايب ظروفه و رغبته فِي الزواج و خوفه مِن الفتن وووووووووو . و كَاَن الرجل يسِتمَع و الشاب يتكُلِم و فِي إلاَخير نادى الرجل الشاب و قَال لَه يا ولدَي أنَا ابي اقُول لَكِ شيئ. فهُنا بدا قلب الشاب يخفق مِن الفرح و قَال هَذا أَواَن السعد لَكِِنه اصيب بصدمه عِندما قَال لَه الشايب يا ولدَي عِندك سلف 10 دناَنير

    هُنا اتَرك لَكُِم أنتَم اَن تتصُوروا مدى احَباط هَذا الِمسكين


    فيس بوك
    -

  2. ما يهزها إلا عزها
    مشرفة سابقة
    ههههههههههههههههههههه قسم قمت السطمه
    هههههههههههههههههه يبي يتززوج ويععَني

    يسلِمو عالقِصه روَعَه

    تحياتي
    -

عبارات متعلقة بالموضوع


SEO by vBSEO